خطوات مهمة يجب القيام بها قبل البيات الشتوي للدراجات النارية

0 3



12:17 م


الأحد 18 أكتوبر 2020

برلين – (د ب أ):

مع قدوم فصل الشتاء يفضل أصحاب الدراجات النارية إيقافها في المرآب، إذا لم تكن هناك أسباب مهنية أو أمور ضرورية تدعوهم إلى استعمالها خلال شهور الشتاء الباردة.

وأوضح ميشيل لينزين، رئيس الرابطة الألمانية لقائدي الدراجات النارية، قائلا: “لا يكفي إيقاف الدراجة النارية في المرآب أو في الهواء الطلق مع تغطيتها بالمشمع”.

تنظيف شامل

وينصح الخبير الألماني في البداية بضرورة إجراء عملية تنظيف شاملة للدراجة النارية قبل إيقافها، وإلا فسوف تظهر مواضع الصدأ والتآكل عند استعمال الدراجة النارية مرة أخرى مع بداية فصل الربيع؛ نظرا لأن الاتساخات تمتص الرطوبة وتساعد على ظهور الصدأ.

وأوصى ميشيل لينزين بإجراء عملية غسل احترافي للدراجة النارية في محطات الغسل الآلي، مع ضرورة مراعاة طريقة الاستعمال السليمة لأجهزة التنظيف بالضغط العالي.

ومن جانبه أضاف هانز يواخيم كيرشفوجيل قائلا: “ينبغي الالتزام بمسافة كافية بين فوهة التنظيف بالضغط العالي والدراجة النارية، كما لا يجوز بأي حال من الأحوال توجيه تيار ماء التنظيف نحو الإطارات ومحامل العجلات والأجزاء الكهربائية، وإلا فقد يتسبب ذلك في حدوث أضرار جسيمة”. وبطبيعة الحال يمكن إجراء عمليات الغسل اليدوي للدراجة النارية في الأماكن المسموح بها ذلك.

وأوضح خبير الدراجات النارية بنادي السيارات “أوروبا” قائلا: “تساعد عملية التنظيف الشاملة على اكتشاف التلفيات البسيطة في الطلاء أو أية أضرار في الشاسيه، وبالتالي يمكن إصلاحها بسرعة قبل إيقاف الدراجة النارية لفترة طويلة خلال فصل الشتاء”. وقبل إجراء عملية المعالجة في الخطوة التالية يجب تجفيف الدراجة النارية تماما.

معالجة بالكروم

وأوضح ميشيل لينزين قائلا: “يجب معالجة القطع المطلية والأجزاء المطلية بالكروم بمادة تلميع السيارات والشمع، علاوة على أنه يمكن استعمال زيوت خاصة للحماية من الصدأ والتآكل، إلا أنه لا يجوز أن تصل هذه الزيوت إلى المكابح أو الأجزاء المصنوعة من اللدائن البلاستيكية”.

وأضاف خبير الدراجات النارية الألماني قائلا: “يحافظ زيت الجرافيت على الأقفال ويجعلها تقوم بوظيفتها بسلاسة، علاوة على أن منتجات العناية الخاصة تحافظ على ليونة الأجزاء المصنوعة من اللدائن البلاستيكية”.

وأشار هانز يواخيم كيرشفوجيل إلى أنه يجب تشحيم أسلاك بودين والجنزير، طالما أن الدراجة النارية تشتمل على هذه الأجزاء، علاوة على أنه يجب تنظيف فلتر الهواء أو استبداله.

مراجعة مستويات السوائل والزيوت

وبعد ذلك يجب مراجعة مستويات السوائل والزيوت المختلفة في الدراجة النارية، وفيما يتعلق بزيت المحرك فهناك رأيان؛ حيث يميل بعض الخبراء إلى عدم تغيير زيت المحرك قبل إيقاف الدراجة النارية خلال شهور الشتاء؛ لأن ذلك يعتبر هدرا لزيت المحرك من خلال تغييره وترك الدراجة النارية متوقفة طوال فصل الشتاء، بينما يرى البعض الآخر ضرورة تغيير زيت المحرك قبل فترة الإيقاف الشتوية، ويفضل الخبير الألماني هانز يواخيم كيرشفوجيل الخيار الثاني، حتى تكون الدارجة النارية جاهزة للانطلاق مع سطوع الشمس خلال فصل الربيع.

وبالإضافة إلى ذلك يجب مراجعة مستوى ماء التبريد أو سائل التبريد ومادة الحماية من الصقيع وزيت المكابح، وفيما يتعلق بالوقود فإن الأمر يرتبط بتصميم خزان الوقود، فإذا كان خزان الوقود مصنوعا من المعدن فعندئذ يجب ملئه بالكامل لمنع ظهور الصدأ والتآكل. وإذا كان خزان الوقود مصنوعا من اللدائن البلاستيكية فيجب تفريغه قدر الإمكان، حتى لا تنتشر مكونات الوقود عبر اللدائن البلاستيكية. وينصح هانز يواخيم كيرشفوجيل أصحاب الدراجات النارية القديمة، التي تفتقر إلى مضخات الحقن لتنظيم عملية الإمداد بالوقود، بضرورة تفريغ المكربن، ولذلك لمنع تصلب الفوهات بسبب تبخر الوقود.

زيادة ضغط هواء الإطارات

وأضاف هانز يواخيم كيرشفوجيل قائلا: “يجب زيادة ضغط هواء الإطارات بمقدار 0.2 إلى 0.5 بار عن القيم الموصى بها من قبل الشركة المنتجة للدراجة النارية؛ نظرا لأنه كلما كان سطح الالتصاق بالأرضية قليلا، زاد خطر فقدان ضغط هواء الإطارات”. ومن الأفضل خلع العجلات ورفع الدراجة النارية على حوامل مناسبة يمكن الحصول عليها من المتاجر المتخصصة.

وبعد إيقاف الدراجة النارية يتعين على المرء أيضا فحص الخوذة والملحقات التكميلية الأخرى؛ حيث يجب فحص الخوذة من حيث مواضع التلف وغسلها بالماء والصابون المتعادل وإزالة بقايا الذباب من فتحات التهوية، علاوة على أنه يجب فك البطانة الداخلية في الخوذة وغسلها تماما، وغسل ملابس قيادة الدراجات النارية ومعالجتها بمادة مشبعة.



Source link

اترك رد