soria

الحرس الثوري الإيراني ينفي سقوط قتلى في سوريا.. ويهدد إسرائيل برد قوي

Adver1

الحرس الثوري الإيراني ينفي سقوط قتلى في سوريا.. ويهدد إسرائيل برد قوي الخميس 14/يناير/2021 – 08:51 م whatsapp print الغارات الإسرائيلية الغارات الإسرائيلية على سوريا Advertisements شيماء مصطفى أعلن قيادي في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس، أن الغارات الاسرائيلية على مواقع عسكرية في شرق سوريا لم تسفر عن ضحايا تابعين لهم.
ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن المساعد السياسي لقائد الفيلق أحد كريم خاني أن الغارات التي شنتها إسرائيل أمس الأربعاء، لم تسفر عن سقوط أي ضحية، مهددا تل أبيب برد قوي على شن الغارات.
كما نفى قائد لواء "فاطميون" المليشيا الموالية لإيران، قتل عدد من مقاتليه في الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع في دير الزور شرقي سوريا.
وأكد أنه على الرغم من الحملات الإعلامية الغربية، فانه لم يتم استهداف مواقع "فاطميون" ولم يقتل أي مقاتل أفغاني خلال هذه الغارة.
وكانت مصادر بالمرصد السوري لحقوق الإنسان، أفادت اليوم الخميس، بأن القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها، عمدت خلال الساعات الماضية إلى إعادة الانتشار ضمن المناطق التي تعرضت لقصف إسرائيلي هو الأكثر كثافة من نوعه.
وقالت المصادر إن الميليشيات أعادت الانتشار ضمن مدينة دير الزور بالإضافة لمدينتي البوكمال والميادين شرقي سوريا، بعد أن أخلت مواقع لها بأطراف تلك المناطق آنفة الذكر.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري فإن قسما من المليشيات انتشروا ضمن أحياء سكنية تخوفًا من ضربات جديدة قد تستهدفهم بأي لحظة، والقسم الآخر انتشروا بمواقع تابعة لهم.
وكان المرصد السوري وثق أمس، مقتل ما لا يقل عن 57 شخصا، قتلوا جميعًا في الضربات الجوية الإسرائيلية على مواقع وتمركزات ومستودعات أسلحة وذخائر وصواريخ لكل من الجيش السوري وحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها وعلى رأسها لواء “فاطميون”، في المنطقة الممتدة من مدينة الزور إلى الحدود السورية – العراقية في بادية البوكمال.
whatsapp print Advertisements

الكلمات المفتاحية

المصدر أخبار البلد

قد يعجبك ايضا

اترك رد