InBreif

الإفتاء: الإسلام يريد المرأة حرة عفيفة وآخرون يحبسونها داخل العادات والتقاليد

Adver1

الإفتاء: الإسلام يريد المرأة حرة عفيفة وآخرون يحبسونها داخل العادات والتقاليد الثلاثاء 23/فبراير/2021 – 09:02 م whatsapp print الإفتاء: الإسلام الإفتاء: الإسلام يريد المرأة حرة عفيفة Advertisements محمد شحتة قالت دار الإفتاء المصرية، إنه ما اعتنى أحد بالمرأة بقدر ما اعتنى بها الإسلام، منذ لحظة الحمل حتى الوفاة، وهي في كنف الشريعة ترعاها وتحوطها وتضمن لها حقوقها.
أكدت دار الإفتاء، أن المرأة هي الطفلة والفتاة المكفولة من أبيها والتي تدخله الجنة إن أحسن تربيتها وأكرمها، صاحبة الحق في اختيار الكفء لها، وهي الزوجة المكرمة التي تكمل نصف دين زوجها والتي لها من حقوق بقدر ما عليها من واجبات تماما بتمام "ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف" وهي الأم التي نلتمس الجنة تحت قدميها.
وأضاف، أن ذمتها المالية في الإسلام مستقلة، وحقها في تقرير مصير الزواج مكفول، ونصيبها من الميراث معلوم، يفوق رجالا كثيرين يشتركون معها في الميراث.
وفي المقابل تتأرجح المرأة بين نقيضين، وكأنهم لا يريدون لها أن تصل إلى الوسط الذي يرتضيه الإسلام، نقيضان كلاهما على خطر عظيم، فمن راغب في جعلها رهينة أفكار متطرفة متشددة، تحبسها داخل عادات وتقاليد لا تمت للدين بصلة بل وتبرر العنف الجسدي والنفسي ضدها، وآخرون يريدون لها أن تتحول إلى سلعة، تباع وتشترى.
وأكدت دار الإفتاء: لكن الإسلام يريدها حرة عفيفة، ذات شخصية مستقلة، يريدها أمَّا وزوجة، يريدها عالمة ومفكرة، يريدها مسئولة ومشاركة تنفع مجتمعها ووطنها. whatsapp print Advertisements

الكلمات المفتاحية

المصدر أخبار البلد

قد يعجبك ايضا

اترك رد