عام

أسماء الفقيه: استراتيجية استغلال الدين مبتذلة وهشة ومرفوضة

ظهور التطرف الديني والجماعات الإرهابية والأحزاب السياسية والطائفية خلق فوضى وحروب ونزاعات وثورات، وكل ذلك لم يترك إلا خسائر بشرية واقتصادية وجغرافية فادحة في المنطقة العربية.Original Article

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق